رشيد ياسين: الاعمال الشعرية الكاملة

نقدّم في هذا الديوان الأعمال الشعرية الكاملة للشاعر العراقي الكبير الراحل رشيد ياسين، الذي كان من أهم رواد الشعر العربي الحديث ‏في القرن العشرين، ولعلّنا لا نبالغ إذا قلنا إنّ في هذه الصفحات بعضاً من أجمل ما كُتب باللغة العربية. ‏أتقن رشيد ياسين صنعة الشعر العربي الكلاسيكي وبدأ بنشره وهو ‏ما ‏يزال طالباً في الثانوية. ‏وفي ‏أواخر الأربعينيات لعب دوراً أساسياً، مع عدد من شعراء ‏جيله، ‏في خلق نمط جديد من الشعر العربي اتسم بقوافٍ وأوزان أكثر انسيابية ‏وقدرة على التعبير.

‏ تناول رشيد ياسين في شعره ما عاصره من الظروف والأحداث العربية والعالمية،‏ ومع ذلك ‏تبدو قصائده‏ وكأنّها كُتبت اليوم. فقد كتب عن الفقراء والمظلومين والمناضلين، وانتقد الطغاة وحثّ الجماهير على رفض الظلم. ‏وكتب كذلك الكثير من الشعر الوجداني وصف فيه الحب والطبيعة والجمال ومعاناة النفس البشرية بصدق وإحساس مرهف.

يغلب على شعر رشيد ياسين الطابع الروائي، ويتسم أسلوبه بجمال الإيقاع والقافية ‏وبالبلاغة وبساطة التعبير، فكما قال في مقدمة إحدى ‏مجموعاته الشعرية: “سيلاحظ القارئ أن هذه القصائد تتّصف عموماً بالبساطة والوضوح، وهو منهج ألزمتُ به نفسي في كل كتاباتي الشعرية والنثرية، لأن ما يهمني هو التواصل مع أوسع قطاع ممكن من القرّاء، ولأنّ ما أتحدّث عنه هو هموم إنسانية عامة أريد أن أشرك فيها الآخرين. وإذا استطاع بعض قرّائي أن يجدوا أنفسهم في بعض ما كتبت وكان للإيقاع والعبارة الشعرية صدى في نفوسهم فهذا غاية ما أطمح إلى بلوغه.”

Share :
Related Posts